Image default
نصوص

ميت في رحلة

أخرجُ من صورتي كل ليلة

من صلبِ الجدار

من المكانِ المخصص لمسمارٍ حاد

يبالغ بقدرتهِ على الوخز

من اطارِ اللوحة

من الورقِ المضاد للبلل

المقاوم للملح

أخرجُ من الذاكرة المعطوبة

من الدمعة المؤقتة

من المشهد المثبت في الركنِ

من تاريخِ الصلاحية لإسمي الفاسد

أخرجُ متنكراً بزي الأحياء

بضحكةِ الأحياء

بوحدتهم

بقدرتِهم على الموت

بعجزهم عن الحياة..

أخرجُ من صورتي

بأقدامٍ من وهم

ويدين من عدم

..

أخرج من صورتي

كما يخرجُ الندمُ من بين الأصابعِ والشفتين

كما يخرجُ العرق

من الوجهِ الشاحب ومن مسامِ الجلدِ الواسعة

أخرجُ بصعوبة

كما يخرج التاريخ من الكتاب المغلقِ

على أزمنته

..

أخرج من صورتي

ولا أعرف إلى أين.. 

نُشرت هذه المادة في العدد 14 من مجلة 28 – لقراءة كامل العدد وتحميله

ما تقولهُ الحرب

هاني البياري

موسيقى حب – أفنان لافي

نادي بيت الأدب

حقائق جديدة عني

صابرين الحاج أحمد
جارٍ التحميل