Image default
نصوص

سمكة

ليتكَ سمكة

تتنفسُ تحتَ الماء إن هُجِّرتَ

لا تحتاجُ إلى «فيزا»

كي تمرَّ من نارٍ إلى أخرى…        

ليتكَ سمكة

إن متَّ يبقى شوكُكَ

إذ يظنُ الزعماءُ الطُهاةُ أنهم أزالوك!

ليتكَ سمكة

لا حاجةَ لكَ إلى بيتٍ وذكريات

أو إلى أبٍ وأمٍ حنونين… أو دواء

ولا حاجةَ للأسماكِ الأخرى

لصورةٍ لكَ وكلمة

في صحيفة الصباحٍ الذي لن يأتي إليك!

ليتني سمكة بعرض البحر

لأُنقذَ نداءكَ للحياة

إن فضلّتَ يوماً أن تكون

إنساناً…

نُشرت هذه المادة في العدد 14 من مجلة 28 – لقراءة كامل العدد وتحميله

أخذَ عينيها وراحَ يرى أخريات

حامد عاشور

أنا بنتُ نفسي

هلا الشروف

ألف

محمد أبو لبدة
جارٍ التحميل