Image default
نصوص

أخذَ عينيها وراحَ يرى أخريات

 

على الوجهِ نفسه

تحت الحاجبِ نفسه

في منتصفِ الرأس

جنباً

إلى جنبٍ

نغفو

وندمع

لعشراتِ السنين

ولا نلتقي

– عينٌ تقول للأخرى –

**

قصة طويلة جداً:

(أخذَ عينيها

وراحَ يرى أخريات)

**

ليس ماءً هذا

الذي يَقطُر منْ قميصكِ

بعد غسله كلَّ مرة

لكنها عيوني التي أنساهَا على قميصكِ

تدمعُ بغزارة

حينَ يدخُلها الصابون

**

كانت تزرع نظرةً حادة

وتعتني بها

وتقول:

غداً ستنبتُ شجرة

وستُصبحُ عصاً

بيدِ الرجلِ الكفيف.

 

ميت في رحلة

حامد عاشور

الجورب الأزرق

دعد صيرفي

سمكة

يحيى عاشور
جارٍ التحميل